تفسير لظاهرة برودة الطقس في مصر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير لظاهرة برودة الطقس في مصر

مُساهمة من طرف شات همس الحنين في الخميس مارس 10, 2016 7:30 am



خلال هذا العام كان غير متوقع ان يكون الصيف شديد الحرارة التى أدت الى صعوبة فى التنفس فى بعض الاماكن وربما اكثر الاشخاص الذين تأثروا بهذا الجو هم كبار السن.
فهناك المئات من الاشخاص لم يستطيعوا مقاومة درجات الحرارة العالية وتم نقلهم الى المستشفيات واجراء اللازم معهم وعلاجهم من الاصابات التى لحقت بهم من الجو وارتفاع درجات الحراره.


توقع الكثير من المصريين بل فى العالم بأكمله ان هذا الشتاء سوف يكون مناسب وخاليا من الاضطرابات الجوية والامطار ولكن المفاجأة الغير متوقعة للجمبع ان الشتاء اكثر بردوة من ذى قبل.




التطرف في الطقس أصبح سمة واضحة في مصر.. الشتاء قارس البرودة.. تصل الأجواء فيه إلي حد الصقيع وتقترب من الصفر.. وهذا ما شاهدناه خلال الأيام الماضية.. جو متقلب حاد.


وحذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من أن التغيرات المناخية التي يشهدها العالم ستؤدي إلى حالة وصفها بالتطرف في درجات الحرارة خلال الأعوام المقبلة، إذ سيصبح فصل الشتاء أكثر برودة وفصل الصيف أكثر حرارة .

وأجمع خبراء المناخ، أن هناك تأثيرا مباشرا فى تغير المناخ على برودة الجو مثل ماحدث من غرق الإسكندرية والبحيرة ولكن سبب هذه الموجة الباردة المفاجئة فى الوقت الحالى هي منخفض جوي قادم من أوروبا.
واضافوا إن البرودة الجو أمر طبيعى، خاصة أننا فى فصل الشتاء والموجة التى تشهدها مصر هى موجة باردة قادمة من سيبيريبا مرورا بتركيا مصحوبة بكتل هوائية، وأن برودة الطقس هذا العام ستستمر لفترات طويلة لتاثر المنطقة بمنخفض جوى متوسط الفاعلية ينتقل إلى مستويات كتلة باردة إلى باردة جدًا تترافق مع هطول أمطار مكثفة.

و أن تاثير تغير المناخ على برودة الجو أن هناك أثرا مباشرا وواضح من خلال ملاحظة برودة الجو التى اصبحت اكثر تطرفأ بالمقارنة بالسنوات الماضية ومثال على ذلك ما حدث فى غرق الإسكندرية وبعض المحافظات الأخرى مثل البحيرة وكفر الشيخ وتعرض منطقة الدلتا للخطر .

إن عدم استقرار درجات الحرارة الباردة المعتادة فى موسم الشتاء التى أصبح يعقبها اعتدال مصطحبة بارتفاع مفاجىء درجات الحرارة هو جزء من ظواهر المواسم المناخية.
ويوجد تأثير للتغيرات المناخية على المناخ العام فى مصر الذى أصبح متأثرًا لعدة أسباب ومنها:

عدم انتظام مواعيد الموسم الواحد، واضطراب درجة الحرارة بين المواسم، والتغير فى سرعة الرياح ومواعيدها، والتغير فى نوات ارتباط المطر مع الرياح فى الموعد والمدة والشدة، وهذا مايسمى بالكوارث الجامحة مثل السيول المفاجئة مثل ماحدث فى الاسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ وانه من المتوقع تكرار الكوارث مرة أخرى.

ان التقلبات الجوية متكررة وطبيعى أن يكون هناك انخفاض كبير فى درجات الحرارة نظرا لبرودة الجو فى فصل الشتاء، وأننا فى اكثر شهور السنة برودة وأن علاقة تغير المناخ ببرودة الجو لها تأثير غير مباشر حيث يتم قياس تأثير تغير المناخ عبر السنين الماضية وأنه حدث تغير كبير فى التطرفات الحرارية علي مستوي العالم.

فمن الضرورى الاستعداد طوال فترة الشتاء من جانب المواطنين، ولبس الملابس الثقيلة وأخذ الاحتياطات اللازمة فى مواجهة الانخفاض الملحوظ الذى تشهده مصر حاليا

شات همس الحنين
Admin

عدد المساهمات : 746
شات نو حب : 147309
تاريخ التسجيل : 16/12/2012

http://no-love.123.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى